PDA

عرض الاصدار الكامل : من طرق التدريس ( الطريقة المعملية )


ملكة الجزيرة
03-07-2007, 11:00:53 PM
الطريقة المعملية Laboratory work method
وفقا لهذه الطريقة يقوم التلاميذ أنفسهم باجراء التجارب أو الفحوص أو غيرها من النشاط المعملي ، ويكون دور المعلم هو دور الموجه أو المرشد ، وتمتاز هذه الطريقة بما يلي :-
- تساعد التلاميذ علي استخدام التفكير المنطقي للتوصل إلي استنتاجات من المشاهدات التي يحصل عليها .
- تساعد علي تنمية بعض الاتجاهات العلمية لدي التلاميذ
- تساعد التلاميذ علي اكتساب المهارات المعملية المختلفة مثل استخدام الأجهزة والتعامل معها ، المهارة في القياس ، والمهارة في رسم بعض الأجهزة والأشكال التوضيحية ، المهارة في التعامل مع البيانات ، ............الخ . ( 1)
استراتيجية المعمل أو التدريس المعملي
وتؤكد هذه الاستراتيجية علي أهمية التعلم من خلال العمل والتجريب والاكتشاف ، ولذلك تعرف بأنها نشاط تعليمي مخطط بعناية ، ويتعلق بتطبيق المعلومات الأساسية للتعرف في موقف ما،
أو حل مشكل معين ، أو اكتشاف معلومات جديدة لذلك فهي تعتمد علي تهيئة البيئة التعليمية ، التي تسمح للتلاميذ من العمل بأنفسهم ، سواء أفراد أو في مجموعات صغيرة .
ولعلنا نتفق أن الاستماع إلي محاضرة مهما كانت شيقة ، أو متابعة بيان عملي مهما كان متقنا ، لايؤدي إلي تعلم مهارة ما فلكي تكون المهارة يتطلب الأمر بالضرورة ممارسة هذه المهارة والتدريب عليها ، ليصل الفرد إلي مستوي الإتقان فيها .


والمعمل – كطريقة للتعلم – يتيح للتلاميذ فرصة التدريب العملي والممارسة ، فالتركيز في أهداف المعمل يكون علي تكوين المهارات اليدوية والحركية بوجه عام . وليس المهم ما ينتجه التلاميذ في نهاية هذا النشاط التعليمي ، أي في نهاية المعمل ولكن المهم هو الإجراءات والمراحل ، التي يمر بها التلميذ خلال هذا الموقف التعليمي .
يتيح المعمل للتلاميذ فرصة التفاعل بين بعضهم البعض ، خلال فترات التخطيط والتنفيذ والإنهاء ، مما يكسبهم عادات سلوكية واجتماعية مرغوبا فيها .
المعمل هو الفرصة التعليمية التي يستطيع التلاميذ من خلالها تطبيق ما سبق اهم أن تعلموه من مدركات وتعميمات ، وتجريب هذه المدركات في مواقف جديدة ، كما تتاح لهم الفرصة للابتكار والتجديد فيما يعملون .
ويتطلب المعمل من التلاميذ التعود علي التخطيط وإدارة الموارد المتاحة من وقت وخامات والخ .بحيث تتحقق الأهداف المنشودة من هذا النشاط التعليمي ، وبمعني آخر يتيح المعلم للتلاميذ فرصة التدريب علي السلوب الإداري في التفكير والعمل ، بما في ذلك من اتخاذ القرارت وحل المشكلات والتجريب والبحث .
من مميزات طريقة المعمل في التدريس خروج الموقف التعليمي عن الأنماط التقليدية التي يكون فيها التلميذ مستقبلا فقط ، فهو في المعمل يتحرك ، ويتعامل مع الأشياء الحقيقية ، ومع الزملاء ويري بنفسه نتائج أعماله ، ويتعلم من أخطائه .. كل هذا يبعث علي الحماس بين التلاميذ ويزيد من رغباتهم في التعلم واقبالهم عليه .. وهذا شرط أساسي لحدوث التعلم .


ولكن يعتبر المعمل طريقة تدريس باهظة التكاليف ، حيث يتطلب المعمل الجيد إتاحة الفرصة لكل تلميذ أن يؤدي العمل المطلوب ويتدرب علي المهارة المنشودة في كل متكامل . وهذا بالضرورة يتطلب توفير الأجهزة والخامات التي تحقق ذلك . أما دروس المعمل التي يوزع فيها العمل بين التلاميذ بحيث يكون نصيب كل منهم خطوة واحدة أو مرحلة واحدة من العمل المتكامل فهذا – لن يؤدي إلي تحقيق أهداف المعمل بالنسبة للتلميذ .
لكن الإمكانات المادية تجبرنا علي هذا الأسلوب في التدريس .
تنظيم وإدارة دروس المعمل
تتطلب طريقة المعمل تفكير وتخطيط مسبقين من المدرس ، ومن المدرس والتلاميذ معا إن أمكن . فهم يحددون أهداف المعمل ، ويقررون متطلباته من أدوات وأجهزة وخامات ، ويوزعون المسئوليات ، كل ذلك قبل البدء في العمل .
أحيانا يتبع المعمل درسا نظريا ؛ أو مشاهدة بيان عملي ، أو قد يتبع مناقشات جماعية أو مجموعات صغيرة ... إما في نفس اليوم الدراسي أو في يوم لاحق . أحيانا يكون المعمل أي قيام التلاميذ بالعمل مصاحبا للبيان العملي وبالتبادل مع خطوات ومراحل عمل من يقدم هذا البيان .
عند بدء العمل في درس معمل يوزع التلاميذ حسب أهداف الدرس ويكلف كل منهم بعمل محدد، ووفقا لهذه الهداف وللإمكانات المتاحة يكون العمل فردي أو ثنائي أو في مجموعات صغيرة . يقوم المدرس أثناء العمل بدور الملاحظ والموجه للتلاميذ أثناء العمل . ويكون التوجيه علي مستوي فردي إذا لاحظ خطأ في أداء أحد التلاميذ أو توجيه جماعي إذا لاحظ شيوع هذا الخطأ في الآداء . ومن المهم للغاية أن يتأكد المدرس من انتباه التلاميذ لما ياقيه عليهم من توجيهات ، أي يجب ألا يوجه غليهم ملاحظات وهم منشغلون عنه بأعمالهم .
والجدير بالذكر أن يقلل المدرس بقدر الإمكان من تدخله في عمل التلاميذ فلا ينوب عنهم في أداء بعض خطوات العمل ، ظنا منه أن يساعدهم لأنه بذلك يحرمهم من فرصة الممارسة والتعلم .
في نهاية درس المعمل لابد من إتاحة الفرصة للتقييم . ويكون التقييم في ضوء أهداف الدرس ، وألا يقتصر التقييم علي المنتج النهائي . بل يجب أن يعتني أيضا بأسلوب العمل والسلوك بين الأفراد وحسن استخدام الإمكانات ... الخ .
قد يكون التقييم من قبل المدرس أو يشترك معه التلاميذ في هذا التقييم وهذا هو الأفضل . يتم تقييم المعمل بأساليب مختلفة وذلك عن طريق الأسئلة والأجوبة ، أو البطاقات الخاصة المعدة لذلك ، أو عن طريق التقارير الفردية لكل تلميذ .
ولاشك أن طريقة المعمل تعتبر من أكثر الطرق شيوعا واستخداما في دروس الإقتصاد المنزلي بمجالاته المختلفة .

عاشقة الليل
04-07-2007, 03:41:25 AM
امممم جميل

مش قريته كله كله ليا رجعة ان شاء الله

شته خه ريب بويم

Sun's Smile
04-07-2007, 10:39:43 PM
طويل كثير

شكرا لك اختي

ملكة الجزيرة
05-07-2007, 09:19:28 PM
معلش طولت عليكم ههههههه مشكورين علي المرور احبائي

angel_11
07-07-2007, 06:56:06 PM
شكرا على الطريقه حبيبتي ...

ويعطيج ألف عافيه ...

ملكة الجزيرة
07-07-2007, 08:15:10 PM
مشكورة شموخ علي المرور والتواجد العطر